هرو برو: سنتعاون مع فيدرالية الناشرين لأنها تضم نخبة الإعلام بالجهة

27 نوفمبر 2022
adminAbdeltif2022
صحافة وإعلام
هرو برو: سنتعاون مع فيدرالية الناشرين لأنها تضم نخبة الإعلام بالجهة
جريدة غريس.. متابعة

قال هرو برو رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت إن مجلس الجهة، بكافة مكوناته، مستعد للتعاون مع المكتب الجهوي لفدرالية ناشري الصحف بجهة درعة تافيلالت.

وزاد المتحدث في مداخلته في ندوة نظمت بالراشيدية بمناسبة تأسيس الفرع الجهوي، أن هذه الفيدرالية الإعلامية تضم نخبة إعلامية من خيرة بنات وأبناء الجهة، وأنه سيفتح أبوابه لكل المؤسسات والمنابر الإعلامية لتغطية أشغال ودورات المجلس، و سيزودها بكل المعطيات المطلوبة، لتمكينها من القيام بالدور المنوط بها.

وهنأ برو إدريس بوداش على إنتخابه رئيسا للفرع الجهوي للفدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة درعة تافيلالت متمنيا له ولكافة أعضاء مكتب الفيدرالية بالجهة كامل التوفيق، داعيا إياه وجميع الصحفيين والمنابر الإعلامية إلى تأسيس وبناء إعلام فاعل وهادف ومتطور، يساهم بدوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وعبر السيد الرئيس عن قناعة وإيمان مجلس جهة درعة-تافيلالت بالدور المحوري لوسائل الإعلام في الدفع بعجلة التنمية وتقريب الرأي العام من مختلف المشاريع التنموية التي يقوم بها المجلس. وأضاف، بأن مجلس الجهة، بكافة مكوناته، مستعد للتعاون مع هذه الفيدرالية الإعلامية لكونها تضم نخبة إعلامية من خيرة بنات وأبناء الجهة، وأنه سيفتح أبوابه لكل المؤسسات والمنابر الإعلامية لتغطية أشغال ودورات المجلس، و سيزودها بكل المعطيات المطلوبة، لتمكينها من القيام بالدور المنوط بها.

وحضر رئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، اهرو أبرو، يوم السبت 26 نونبر 2022، بالقاعة الكبرى بجماعة الرشيدية، الندوة الوطنية حول موضوع ”الإعلام وخطوط التماس الثقافية بين البلدان المغاربية”، التي نظمتها الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، وذلك بحضور رئيس الفيدرالية وأعضاء مكتبها التنفيذي، ورؤساء الفروع، وممثلي الصحافة والمنابر الإعلامية الوطنية والجهوية، إلى جانب ثلة من المفكرين والباحثين في موضوع الثقافة والاعلام. وتأتي هذه الندوة المغاربية على إثر تأسيس الفرع الجهوي لهذه الفيدرالية في جهة درعة- تافيلالت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة